• الحيوان يستغل حرمان خالته

     

    انا عمر ظ¢ظ¢ سنه عايش مع جدي و جدتي ابويا متوفي من ظ،ظ* سنين وامي اتجوزت بعدها وعايشه بره مصر بدأت قصتي لما جدي وجدتي قالولي جهز نفسك هنطلع اسكندرية اخر الاسبوع وخالتك جايه معانا اوصفلكو خالتي حاجه كده مفيش منها ظ¤ظ¤ سنه ومطلقة عشان مبتخلفش وعايشه لوحدها وبتيجي تزورنا من وقت للتاني

    جه اليوم وجهزنا حاجتنا وجت خالتي واتحركنا علي هناك كنا مسافرين في باص وخالتي قاعدة جنبي ووراكها لازقه فيا وكنت اول مره احس نحيتها بحاجه رغم انها معروف عنها ف العيلة انها محترمة حته ف كلامها المهم فضلت كده وبدأت اعرق من وراكها الطرية ببص علي وشها لقيتها نايمة قولت استغل الموقف واحك فيها شويه اهو اريح بتاعي وطبعا كل ده من محدش مركز معانا لان معظم الباص فاضي روحت رافع كوعي وبدأت اخبط ف صدرها بشويش وهي كل ده نايمه قولت ازودها شويه ولسه بفكر هعمل ايه لقيت الباص خد مطب ووراكها كلها بقت فوق رجلي طبعا مقدرتش خاصة ان اول مره واحده تبقي قريبه مني بالقرب ده وجبتهم في البنطلون وفضلنا علي كده لحد ما وصلنا خدنا تاكسي وطلعنا الشقة الي مأجرنها كانت اودتين جدي وجدتي قالو هياخدو اوده وانا وخالتي ف اوده قولت اهي فرصه استفرد بيها وهي ممانعتش وبتعاملني زي ابنها دخلنا الاوده وكان في سرير واحد وكنبه قولت لخالتي نامي علي السرير وانا علي الكنبة قالتلي ليه السرير واسع وبعدين انت ابني هتتكسف من ماما ولا ايه قولتلها عشان تاخدي راحتك بس قالتلي ملكش دعوة انا كده هكون مرتاحه غيرنا وخرجنا شويه اتمشينا وقضينا اليوم رجعنا بدري لاننا كنا مرهقين من السفر قولنا هنريح وننزل بكره البحر دخلت الاوده انا وخالتي وكان فيها تلفزيون غيرت هدومي وخالني دخلت الحمام وخرجت لابسه قميص نوم

    قالتلي معلش بقي انا مبعرفش انام غير كده قولتلها ولا يهمك يا حبيبتي خدي رحتك وانا بتاعي وقف وهيموت عليها نمنا عالسرير وشغلنا التلفزيون نتفرج شويه ببص عليها لقتها نامت روحت طافي التلفزيون ونايم وراها وقولت هحاول معاها جابت سكه هكمل مجابتش هنسي الموضوع بدأت اقرب ركبتي من طيازها وقلبي بيدق من الخوف بس هيجاني مسيطر عليا اكتر قعدت احرك ركبتي في طيازها وهي مش مديه رد فعل قولت اتجرأ اكتر وقربت بركبتي اكتر وبدأت احركها علي طيزها الطرية لقتها مره واحده بتتقلب ووشها بقي ليا هديت شويه وبعدين شكل بزازها اغراني روحت مقرب ايدي منها وبدأت احسس بشويش لقتها خدت نفس جاااامد وقعدت تقول تؤ تؤ تؤ المهم رجعت ايدي وانا كل ده باصللها وبعدها بشوية لقتها بتهز راسها هزت موافقة وهي مغمضه وكأنها كانت بتفكر روحت مقرب ايدي من بزازها قولت هجرب لمستها وقعدت احسس عليهم جامد واقفشلها وهي كل ده مغمضه روحت زاققها براحه هي فهمت ونامت علي ضهرها طلعت فوقها وجسمها كانت طري اوي كل ده وانا بشورت وهي بقميص نووم وقعدت احك فيها وانا فوقها كأني بنيك فيها لحد ما جبتهم ف الشورت ونزلت من فوقها وانا مش مصدق الي حصل


  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق